أنت لي…


نأبى أن نقف عند بوابة الألم

ترتعش أجسادنا الخاوية الهاوية من كل عين و كل همس

نستيقظ، نتنفس، و ننسى ما حلمنا به

ننسى السعادة، ننسى كيف نبتسم بصدق

ننسى كيف نسامح و كيف نغفر و كيف نرضى بالقليل

ننسى كيف نحلم بالمستحيل

ننسى ان نبني عالما خاصا بنا في مخيلتنا.. ننسى كيف نعيش في قصورا نبنيها لنراها نحن فقط، و نغني بأشعار لم تكتب الا ليموج صداها في آذاننا و ننسى كيف تداعب يدانا بعضها في طيات احلامنا

فقط في أحلامنا

احلامي هي لك .. و احزانك هي لي..

آمالي هي لك .. و خيباتك هي لي..

رنين صوتي لك .. و صدى صمتك هو لي..

انت ثرائي و شقائي .. و نفسي و ذاتي

انت دائي و دوائي.. فقل لي ما انت لي؟

انا لك كلي و ظلي و خيالي

انت ملكي وحدي و لن تكون لسواي

لن تكون لها ما كنت لي مهما فعلت و افتعلت

لن تنظر إليها كما نظرت إلي.. و لن يشع قلبك نبضا مرهفا لها كما فعل لي

لن تتنفسها.. لن تداعب روحك روحها فتلك المشاعر كلها ملك لي

في وحدتي و كربتي علمي بهذا هو السكون لي.. في عالمي.. في خيالي.. في سعادتي.. انت لي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s